حدث خطأ في هذه الأداة

انتبهي هناك اطعمة قد تحرمك من فرصة الحمل

انتبهي هناك اطعمة قد تحرمك من فرصة الحمل,اطعمة تقلل فرص الحمل,انتبهي لهذه الاطعمة اذا كنتي ترغبين في الحمل,بعض الاطعمة تقلل من فرص الحمل,اطعمة تحرمك من حدوث الحمل,انتبهي هناك اطعمة تحول دون الحمل,اطعمة تقلل فرص الحمل 

انتبهي هناك اطعمة قد تحرمك من فرصة الحمل:

يقول بعض الخبراء في مجال الخصوبة إنّ استهلاك الكافيين والسكر قد يؤدي إلى تراجع فرص الحمل، حتى أنهما قد يصبحان بمثابة وسائل لمنع الحمل.

هل ثمّة مأكولات أخرى تحدث الخلل نفسه؟
يؤدي استهلاك المأكولات المصنّعة والمواد الكيماوية إلى تعريض الجسم لضغط نفسي كبير واضطراب التوازن الهرموني، ما يؤثر سلباً على الخصوبة. ما هي المأكولات التي يجب تفاديها إذاً؟

- الأسبارتام :
 وفقاً للدراسات الحديثة، يتفكّك هذا السكر الاصطناعي إلى مركّبات الفورمالديهايد في الجسم. ثم تفرز الغدة النخامية هرمون البرولاكتين الذي قد يعيق عملية الإباضة.

- الدهون الحيوانية : 
 يستهلك بعض الحيوانات هرمونات تحفّز على النمو، ما قد يثير اضطراب التوازن الهرموني في جسمك في حال تناول هذه اللحوم. كذلك، قد تدخل مادة الديوكسين، ملوّث بيئي قد يسبّب مشاكل في بطانة الرحم، إلى الجسم لأنها موجودة في الدهون الحيوانية، أي اللحوم أو مشتقات الحليب.
- الطحين الأبيض والسكر:
 يجب تجنّبهما كلياً إذا أمكن، فهما يسلبان الجسم معادنه التي تعزز الخصوبة ويسببان تراجع مستويات هرمونات النمو الضرورية لتعزيز الخصوبة.
- المشروبات الغنية بالكافيين: 
 أظهرت الأبحاث أنّ شرب ثلاثة أكواب قهوة يومياً يؤدي إلى تراجع فرص الحمل.

- المأكولات السريعة:
 لاحظت دراسة أُجريت على فئران إصابة هذه الأخيرة بخلل في الخصيتين وفي الأداء التناسلي بعد تناول مواد ملوّنة اصطناعية.
- بعض أنواع السمك:
 يؤدي الزئبق إلى بروز مشاكل في الخصوبة لدى الرجال والنساء معاً. ينصح الخبراء بتجنّب تناول الأسماك التي نجدها في عمق البحار كالقرش والتونة. إذا كنت من محبّي السمك، اكتفِ بوجبة واحدة أسبوعياً.
- البازلاء: تحتوي البازلاء الخضراء على مادة تمنع الحمل طبيعياً. واجهت 30% من الفئران التي خضعت للاختبار واتبعت حمية غذائية تحتوي على 20% من البازلاء مشكلة في الإنجاب.
 - جلتاميت أحادي الصوديوم:
وجدت الدراسات أنّ هذه المادة المستعملة في عدد كبير من المأكولات السريعة قد تسبّب خللاً في الخصوبة لدى الحيوانات.
- البرسيم الأحمر والصويا:
 وجدت الدراسات أنّ العناصر الشبيهة بالأستروجين والموجودة في الصويا أو البرسيم الأحمر قد تؤثّر على عمل الهرمونات التناسلية.
 كذلك، أظهرت دراسة أخرى أنّ تناول 45 ميلليغراماً من الصويا يومياً طوال شهر كامل يؤثر على نظام الدورة الشهرية لدى المرأة، حتى أنها قد تنقطع طوال ثلاثة أشهر.

                            حقوق الطبع والنشر محفوظة لمدونة جمالك وصحتك من الطبيعة