حدث خطأ في هذه الأداة

ماهوالاسقاط النجمي ؟ وهل حقيقة ا م وهم


ماهو الاسقاط النجمي,حقيقة الاسقاط النجمي,وهم الاسقاط النجمي ,حكم الدين في الاسقاط النجمي,فروع الاسقاط النجمي عند اهل الدجل,خرافة الاسقاط النجمي,النصب بواسطة الاسقاط النجمي
هل تعرف ما هو اﻹسقاط النجمي؟؟... ...هل سمعت به من قبل ؟؟
  نقدم لك معلومات عنه  ^_^ ....



ﺍﻹﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﺠﻤﻲ ..

ﺑﺎﻹﻧﻜﻠﻴﺰﻳﺔAstral :(Projection   ﻫﻮ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻨﻮﻡ، ﺃﻱ ﺃﻥ
ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻓﻘﻂ ﻳﻜﻮﻥ ﻧﺎﺋﻤﺎً ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻳﻘﻈﺔ ﺗﺎﻣﺔ. 
ﻭﻳﺬﻛﺮﻧﺎ ﻫﺬﺍ ﺑﺎﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﻓﺘﺠﺪ ﺷﺨﺼًﺎ ﻗﺪ ﻣﺎﺕ ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﺷﺒﺤﻪ ﻟﻴﺮﻯ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﻟﻤﺲ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ.
ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺍﻟﻤﺸﺘﻐﻠﻮﻥ ﺑﺎﻹﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﺠﻤﻲ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﺟﺴﺪ ﺃﺛﻴﺮﻱ ﺃﻭ ﺟﺴﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﻳﻨﻔﺼﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺍﻟﻤﺎﺩﻯ ..
ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻘﻰ ﺑﻘﺮﺑﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻨﻮﻡ. ﻭﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍﻥ ﺍﻟﺠﺴﻤﺎﻥ ﻣﺘﺼﻼﻥ ﺑﺤﺒﻞ ﻓﻀﻲ Silver Cord ﻳﺮﺑﻂ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ.
 
ﻓﺮﻭﻉ ﺍﻹﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﺠﻤﻲ :
ﻫﻨﺎﻙ ﻓﺮﻭﻉ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻟﻺﺳﻘﺎﻁ ﺍﻟﻨﺠﻤﻲ ﺃﻫﻤﻬﺎ:
- ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺴﺪ )Out of Body(Experiences ﺍﻷﺣﻼﻡ ﺍﻟﺠﻠﻴﺔ )Lucid Dreaming(ﺍﻟﺘﺨﺎﻃﺮ (Telepathy)
- ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﻋﻦ ﺑﻌﺪ )Remote Viewing
ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﻔﺮﻋﺎﻥ ﺍﻷﻭﻟﻴﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ.
ﻗﺪ ﺗﻄﻮﻝ ﺃﻭ ﺗﻘﺼﺮ ﺍﻟﻤﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻀﻴﻬﺎ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻓﻲ ﺗﻌﻠﻢ ﺗﻘﻨﻴﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﺮﺧﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ ﻭﺫﻟﻚ ﺣﺴﺐ ﻗﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺸﺨﺺ.
ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﻴﻦ ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﺬﻟﻚ ﻟﻠﻤﺘﻌﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﺌﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﻌﻼﺝ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ .. ﻭﺣﺘﻰ ﻋﻼﺝ ﺍﻷﻣﺮﺍﺽ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﺃﻭ
ﺍﻷﺣﻼﻡ ﺍﻟﻮﺍﺿﺤﺔ.....
حقيقة الاسقاط النجمي دينيا : 
- عند المسلمين خروج الروح لا يكون من الجسد إلا فى حال الموت. وأى اعتقاد غير هذا يخالف ما شرعه الله سبحانه وتعالى. ويدخل فى دائرة السحر أو الدجل أو الشعوذة ، أو تلبيس إبليس. ويكون مجرد خيالات وأوهام لا أساس لها من الصحة. فما يخرج من الإنسان أثناء الوعى لا يمكن أن يكون الروح .. فلو افترضنا صحة خروج شئ على الحقيقة فهذا لا يمكن أن يكون روح الإنسان. 
 حكم الاسقاط النجمي :
 - قد يتعلل البعض بقول الله تعالى : اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَىٰ عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَىٰ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [الزمر:42]
فيقول : ها هو الله سبحانه وتعالى يخبرنا أن هناك عملية وفاة أثناء النوم كما أن هناك أحاديث نبوية تخبر بأن الله يقبض الأنفس حين النوم ، فهذا دليل على صحة الإسقاط النجمى!!
وهنا أقول : أن هذا غلط فى الفهم وسوء استخدام للدليل حيث أن ما أخبر به رب العالمين سبحانه وما أخبر به نبيه صلوات الله عليه  أن الله هو الذى يتوفى الأنفس وهو الذى يقبض الأرواح وهو الذى يعيدها سبحانه وتعالى ، أما ما يزعمه أصحاب الإسقاط النجمى أنهم هم الذين يتحكمون فى هذه العلمية وفى انفصال أو رجوع أرواحهم إلى أبدانهم وهذا ضلال عظيم!!

                                 حقوق الطبع والنشر محفوظة لمدونة جمالك وصحتك من الطبيعة