حدث خطأ في هذه الأداة

التغذية في رمضان من حيث النوعية والكيفية

 

التغذية في رمضان,نوعية التغذية في رمضان,كيفية التغذية في رمضان,اهمية السحور في رمضان,اخطاء غذائية في رمضان,فوائد الصيام الصحية

التغذية في رمضان

وجبة الافطار الثقيلة تستغرق وقتا طويلا في الهضم مما يسبب الخمول و النعاس كما ان تأخير السحور يمكن الجسم من الاستفادة من المواد الغذائية لأكبر قدر ممكن ساعات النهار.
يسارع البعض بشرب كمية كبيرة من الماء و هو خطأ ! و لكي لا يشعر الانسان بالعطش عليه بالابتعاد عن الاغذية المالحة.

قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: (صوموا تصحوا) ففي الصيام الكثير من الفوائد الصحية :

1- الصيام يخلص الجسم من الفضلات, و قد ثبت ان الجسم يصاب ببعض البؤر الصديدية التي تتكون بداخله و تصب افرازاتها في الدم غير ان الانسان لا يشعر بها إلا إذا تضاعفت
2 - الصيام يخلص الجسم من الشحوم الزائدة و الناتجة عن السمنة.                                 
3- الصيام يتيح الفرصة لخلايا الجسم و غدده و اجهزته و اعضائه للقيام بواجبها علي اكمل وجه
4- الصيام يخلص الجسم من الدهون الموجودة في الدم و التي تترسب علي الجدران الداخلية للشرايين بذلك يكون الصيام امان ووقاية من تصلب الشرايين

الطريقة المثلي في الاكل:

اولا: الافطار: ما هي الكمية و ما هي النوعية الجيدة في وجبة الافطار؟

يفضل ان تكون وجبة الافطار خفيفة غير ثقيلة لأن الوجبة الكبيرة تستغرق وقتا طويلة في هضمها مما يجعل كمية الدم تتجمع في الجهاز الهضمي و يسبب الخمول و الكسل و النعاس.
- ينبغي ان يراعي التنوع في الوجبة بحيث تشمل المجموعات الغذائية الاربع و هي:
مجموعة النشويات, و مجموعة اللحوم و عدم الاقتصار علي صنف واحد.
- يفضل عدم تناول الدهنيات و الحلويات المركزة بكثرة و يفضل تناول الحلويات البسيطة كالمهلبية و الفواكه الطازجة لأنها سهلة الهضم و الامتصاص.

ثانيا: السحور .. الاستعداد ليوم جديد:

يفضل تأخير السحور لتمكين الجسم من الاستفادة من المواد الغذائية لأكبر قدر من ساعات النهار لأمداد الجسم بالطاقة و تخفيف المشقة. و يفضل عدم تناول الاغذية المالحة مثل المخللات و الجبن و الزيتون و الحلويات المركزة مثل الكنافة و البقلاوة و المكسرات و الاطعمة الدسمة او المقلية, لأن مثل هذه الاطعمة تسبب العطش الشديد أثناء النهار و يمكن ان تؤدي إلي سوء الهضم.

شهر رمضان .. العيادة الغذائية
 
1- السمنة و تعني الزيادة في الوزن بمقدار 20 % عن الوزن المثالي, و الصيام يساعد علي تخفيف عدة كيلوجرامات و ينصح المرضي بالاعتدال في تناول النشويات و الابتعاد عن الاطعمة الدهنية و الدسمة, و الاكثار من تناول السلطات الخضراء الغنية بالالياف.
2- ارتفاع ضغط الدم و بما ان السمنة و ارتفاع ضغط الدم متلازمان فأن تخفيف الوزن يؤدي إلي اعتدال الضغط بالاضتفة إلي الامتناع عن الاطعمة المالحة و المياه الغازية و الاطعمة الدسمة.
3- السكر : علي مرضي السكر مراجعة الطبيب المعالج قبل حلول شهر رمضان المبارك بأيام لمعرفة الجرعة المطلوبة من الانسولين و تعديل النمط الغذائي و في حالة الاصابة بانخفاض السكر او الشعور بأحد مضاعفاته كالصداع و الضعف و العرق الشديد فما عليهم سوي الراحة التامة.
4- فقر الدم : هم الذين يعانون من نقص شديد في عنصر الحديد و عليهم تناول السلطات الخضراء و الفواكه و الحليب و العسل الاسود و تناول القرنبيط او الكبدة لأنهم اشد المواد غني بالحديد.
5- حصوات الكلي: اللذين يعانون من حصوات الكلي عيليهم بشرب كميات كبيرة من الماء و السوائل بين وجبتي الافطار و السحور لتخفيف تركيز البول. كما يفضل اخذ سوائل كافية مع وجبة السحور لتخفيف تركيز البول خلال اطول فترة ممكنة من ساعات النهار و لمنع ترسيب الاملاح.

اخطاء غذائية:

1- تجرع الماء : و يقبل اعداد كبيرة من الناس بعد سماع المؤذن علي شرب كميات كبيرة من الماء و هذا خطأ لأنه يؤدي إلي انقباض الشعيرات الدموية بجدار المعدة و الاقلال من افرازاتها و ابطاء حركتها و بعد ذلك يندفع الطعام إلي داخل المعدة و هي في غاية الكسل و ابعد ما تكون للتهيؤ مما يؤدي إلي عسر الهضم.
2- المكسرات : و يسميها البعض تسالي رمضان و هي مواد صعبة الهضم لاحتوائها علي كمية كبيرة من الدهون بالاضافة إلي انها تعرض الانسان للعديد من الامراض اهمها زيادة الوزن و اضطرابات الهضم.
3- المخللات : حيث يستخدمها البعض لفتح الشهية بينما الصائم هو في غاية الجوع و زيادة استعمال الملح و البهارات تؤدي إلي العطش و ارباك الهضم و لا ننسي ان الملح ممنوع لمرضي الضغط المرتفع.
4- المنبهات : للقضاء علي الصداع و لمقاومة الخمول يقوم البعض بشرب الشاي او القهوة بعد وجبة الافطار مباشرة وهو خطأ لما له من نتائج عكسية تؤثر علي الجهاز الهضمي.
5- تخزين الماء : قبل ان يحين موعد الامساك بدقائق نجد البعض يسارع لشرب اكبر كمية من الماء فالعملية ليست تخزينا فهذه الكمية تفقد بسرعة و لايستفاد منها في النهار و لكي لا يشعر الانسان بالعطش عليه بالابتعاد عن الاغذية المالحة مثل المخللات و المكسرات والتوابل و يفضل تناول السلطة الخضراء لأنها تحتوي علي الياف تحتفظ بالماء كالاسفنج.


حقوق الطبع والنشر محفوظة لمدونة جمالك وصحتك من الطبيعة