حدث خطأ في هذه الأداة

الالتهاب الكبدي المعدي (الوبائي) Infective hepatitis النوع A

الالتهاب الكبدي المعدي
الالتهاب الكبدي المعدي (الوبائي) Infective hepatitis النوع A :
هو مرض فيروسي حاد كان معروفا للرومان و اليونانيين القدماء وقد كان ينشر بصورة أوبئةشديدة وخصوصا في أوقات الحروب حيث كان سريع الانتشار في المعسكرات و في أماكن الازدحام و هو متوطن في الوقت الحاضر في معظم بلاد العالم خصوصا في الأقاليم الحارة و الدافئة وهو من الأمراض البيئية التي ترتبط بانخفاض مشتوي الوعي الصحي و مستوي النظافة و خصوصا في المأكل والمشرب, ولهذا فان أكثر انتشارا في الدول النامية, و خصوصا في أفريقيا و اسيا, منه في دول أوروبا و أمريكا الشمالية.
و يمكن أن تنقل عدوي هذا الالتهاب بالمخالطة المباشرة بشخص مصاب أو حامل للفيروس ويمكن أن يكون المصاب مصدرا للعدوي حتي قبل أن تظهر عليه أعراض المرض, أي عندما يكون الفيروس الذي اصابة مازال في فترة الحضانة وهي فترة طويلة تتراوح بين 15, 50 يوميا و يمكنأن تنتقل العدوي كذلك عن طريق الغذاء أو الماء الملوث بالفيروس.
وكثيرا ما يكون تلوث الطعام أو ماء الشرب سببا لانتشار المرض بشكل وبائي, ويحدث هذا عادة اذا وجد بين المشتغلين باعداد المأكولات أو توزيعها أشخاص مصابون أو حاملون للفيروس, وقد تبين الشخص المصاب الذي مازالت اصابته في دور الحضانة, كما يمكن أن تحدث العدوي نتيجة لتناوله أطعمه غير مطهية طهيا كافيا, أو تناول المحاريات التي تجمع من مياه ملوثة.
وأكثر الأشخاص تعرضا للاصابة بالتهاب الكبد الوبائي هم أطفال المدارس, والجنود في أثناء الحروب, ومن أعراضه المميزة اصفرار الوجه و العينين يظهر عادة متأخرا بعد أن تسبقه أعراض أخري منها الصداع, فقدان الشهية و الغثيان و القئ و الاسهال, و عليالرغم من أن هذا المرض قد يؤثر علي بعضالاعضاء مثل الامعاء و القلب و البنكرياس و الطحال, الا أن تاثيره الأساسي يكون علي الكبد الذي يتضخم و يضعف نسيجه, وعلي الرغم من الضعف الذي يصيب المريض و الذي يضطره لملازمة الفراش لمدة شهرين أو ثلاثة فانه معدل الوفيات التي تنجم عن هذا المرض منخفض بصفة عامة حيث لا يزيد عن 0.50 % من الحالات بالنسبة للأطفال و صغار الشباب.