حدث خطأ في هذه الأداة

الالتهاب الكبدي بفيروس C

الالتهاب الكبدي بفيروس C :
فيروس "C" فهو يمثل رعبا لكثير من الناس أنه الأخطر ملكن أعراض الاصابة به لا تظهر بمجرد الاصابة به ولكنه يظل كامنا بالجسم لمدة قد تتراوح بين "20-30" سنة و هذا الفيروس ينتقل عن طريق العادات السيئة مثل استخدام أدوات ملوثة أثنلء الحلاقة أو كما في حالة استخدام أطباء الأسنان لمعدات غير معقمة تعقيما كافيا ون أهم أسباب الاصابة به وجود مرض البلهارسيا عند الناس حيث يمثل وجود البلهاريسيا تربة خصبة للاصابة بفيروس "سي".

أعراض الاصابة بفيروس "سي" :
في حالة عدم اكتشافه المبكر وقبل السيطرة عليه بالعلاج تتمثل في الارتفاع في درجة الحرارة وارتفاع نسب انزيمات الكبد وحدوث تضخم في الكبد والطحال واصفرار بالعينين يسبب زيادة نسبة البيلروبين في الدم ويظهر بوضوح في بياض العين ويحدث انتفاخ بالبطن وتورم في الساقين ثم في النهاية يحدث دوالي في المرئ وتليف بالكبد وهي مرحلة متأخرة تحتاج للوصول اليها أكثر من عشرين سنة.

كيفية علاج الاصابة :
علاج فيروس"سي" له مرحلتان :
المرحلة الاولي : في حالة اكتشاف مبكرا يتركز العلاج في محاولة السيطرة علي الفيروس حتي لا ينشط ويهاجم خلايا الكبد وذلك عن طريق رفع كفاءة الخلايا الكبدية عن طريق استخدام بعض لمستحضرات الطبية التي تحتوي علي المواد المؤكسدة لخلاياه وخصوصا المستحضرات التي تحتوي علي مادة الجلوتاثيون لانها تعتبر أقوي حامض أميني مضاد للأكسدة وهي مادة طبيعية تفرز أساسا في الجسم وتعمل علي حماية خلايا الكبد ذاتياوعندما يقل تركيزها تتاح الفرصة للمواد السامة والمؤكسدة للتأثر علي الخلايا الكبدية كما يعمل الجلوتاثيون أيضاعلي اعادة بناء فيتامين "C,E" اللذين يتعرضان للاكسدة أيضا ولذلك تعتبر مادة الجلوتاثيون أهم الخطوط الدفاعية ضد ملوثات البيئية الخطيرة التي تتسبب في اصابة الكبد ومنها طبعا فيروس "سي" لأن جزئ الجلوتاثيون يتحدد مع تلك السموم ويخرج عن طريق الصفراء التي يفرزها الكبد ومادة الجلوتاثيون يقل اقرازها في الانسان مع تقدم العمر لذلك لابد زيادة تركيزها لحماية الكبد وبالذات اذا تم اكتشاف وجود فيروس "سي" مبكرا فتقل قدرته علي مهاجمة خلايا الكبد.
والمرحلة الثانية : اذا تم اكتشاف فيروس سي في مراحل متأخرة بهد ان يكون قد أثر في الكبد فانه لابد من استخدام أسلوب العلاج بعقاقير "الانترفيرون" و "الفيروزول" ولكن المشكلة أن العلاج بهذا الأدوية يحتاج الي فترات طوية بشرط الا يكون الكبد وصل الي مرحلة صعبة والا تقل مدة العلاج بالانترفيون عن ستة أشهر وبذلك يمكن رفع كفاءة الكبد وتزداد مناعته ويمكن السيطرة علي الفيروس "سي".