حدث خطأ في هذه الأداة

الثوم و المناعة

الثوم من أكثر النباتات المشهورة في تعزيز الجهاز المناعي. فهو مضاد حيوي طبيعي يحميك من أي كيماويات ضارة قد تحتويها العلاجات المحضرة معمليا. والأبخرة المتصاعدة من الثوم داخل الجسم   تعمل علي مقاومة الفطريات و البكتربا و الجراثيم و الطفيليات و الديدان كالدوسنتريا و الدفتريا و يعتبر معالج قوي ضد نزلات البرد و السل أيضا و السعال الديكي و الربو و ذلك عن طريق أخذ ملعقتين من العسل الأسود علي ملعقة من عصير الثوم أو ثلاثة فصوص ثوم مفرومين و يوضع الخليط مع الماء و يشرب مرة في اليوم. كما أن الثوم يعتبر من أحد الأصدقاء المقربة للقلب و ذلك لأنه يقاوم تراكم الكوليسترول ويقلل من نسبة  اللزوجة في الدم  و يحمي الأوعية الدموية و  يقلل ضغط الدم فيعزز نسبة الاكسجين في الجسم. و هو علاج سحري لحماية جسم الانسان من الاصابة بمرض السرطان و خصوصا سرطان المريء و القولون و الثدي و الرئة و الجلد و يعمل علي بطء نمو الأورام عموما. بالإضافة إلي احتوائه علي العديد و العديد من الفيتامينات و المعادن مثل فيتامين ج و ه و أ و ب. كما يصف به بعض أطباء الأسنان بمضغه لحماية الأسنان من التسوس و لكن هذا قد يأذي متناوله من الرائحة القوية في الفم و لكن يمكن علاج هذه المشكلو ببساطة عن طريق مضغ بعض أوراق البقدونس أو النعناع. و من المثبت أيضا أت لدي نبات الثوم قدرة رهيبة علي ضبط نسبة السكر في الدم فهو يسمي ببنسلين الفقراء لما فيه من فوائد البنسلين العظيمة.