حدث خطأ في هذه الأداة

فوائد عشبة الزنجبيل

كرم الله الزنجبيل بذكره في القرآن :"مزاجها زنجبيلا" و ذلك لما فيه من فوائد عظيمة للانسان. فهو يهديء الأعصاب و يخفف الآلام المختلفة. يفضل تناوله طازج عن طريق غليه مع الماء أو بشره لكن إذا تناولته مطحونا و مجفف فاعلم أنه قد فقد جزء كبير من قيمته. و يجب الا يخزن أكثر من سنتين لأنه قد يصاب السوس.  و يقال أن تخزينه مع الفلفل الأسود يطيل من عمره. كما أنه يفيد في حالات تقرح المفاصل و آلام المفاصل لذا فهو ممتاز للرياضيين. و لده الزنجبيل أو الجنزبيل قدرة هائلة علي تنشيط الدورة الدموية و تدفئة الجسم في ليالي الشتاء القارسة. بالإضافة إلي كونه طاردا للسموم و محسن للهضم و مخفض للحرارة كما أنه يفيد في علاجات العمد الفقري. كما أنه يخفف الشقيقة آلام الطمث و النزلات التي تصيب الشعب و التوتر العصبي و الربو و القولون العصبي. كما يعتبر الزنجبيل طاردا للغازات و يفيد في عسر الهضم و أمراض الكلي و الكبد و نزلات البرد. و قد توصل العلماء إلي اكتشاف مزهل في الآونة الاخير ة و هي قدرة الزنجبيل علي الوقاية ضد مرض السرطان. و كشفت دراسة إلي أن إذا مزج الزنجبيل بالبابونج و و زهرة الزيزفون يفيد في علاج الصداع و ارتخاء العضلات و التوتر. و لا يوجد أزكي و أفضل من حمام الزنجبيل الدافيء و الذي يعمل علي الاسترخاء و مقاومة البرد و ذلك عن طريق اضافة 3-4 ملاعق كبيرة من مطحون الزنجبيل في حوالي قدر من الماء و غليه ثم تركه لبعض الدقائق و تصفيته و مزجه في مغطس الماء. و لكن عليك شرب الماء قبله و بعده لأن الزنجبيل سيعمل علي طرد السموم من الجسم.